عن موقع جنوب: حنان الددا من الكلية الاهلية الى التألق في عالم الأكاديميا

حنان الددا من الكلية الاهلية الى التألق في عالم الأكاديميا

 

مثال للمرأة المثابرة، عربية من النقب تعيش في ضواحي قرية كسيفة في ابسط ظروف الحياة، كما هو الحال في كافة القرى غير المعترف بها. لكن، حنان الددا قررت بعد ان انجبت 9 ابناء البدء في التعليم الأكاديمي في الكلية الأهلية ومن ثم انتقلت لاكمال شهادة اللقب الأول B.A في الجامعة المفتوحة.

 

حنان الددا، أثارت في الآونة الأخيرة عدد من وسائل الاعلام العبرية والعربية، وكتبت عنها جريدة يديعوت احرونوت 4 صفحات كاملة في ملحق عيد العرش. 

 

تقول احد طالبات الكلية الأهلية، التي بدأت دراستها في الكلية الاهلية فرع بئر السبع، "أن الكلية الأهلية، فريدة من نوعها، فهي تعرف جيداً ظروف حياة عرب النقب، وتوفر لهم البيئة المناسبة والملائمة لرفع المستوى التعليمي لدى الطلاب والطالبات حتى يتمكن الطالب من الحصول على علامة نجاح والحصول على شهادة B.A جامعية.

 

الاستاذ عدنان سعيد، مدير عام الكلية الأهلية، قال: "النجاح الذي حققته السيدة حنان الددا، هو فخر واعتزاز للكلية الاهلية وطلاب الكلية الاهلية. هذا النجاح يتحقق بحمد الله مع اغلبية طلابنا في الكلية الاهلية، والسبب هو الدعم الكبير الذي توفره الكلية الاهلية للطلاب. 

 

من الجدير ذكره، أن الكلية الاهلية، تقدم للطلاب منح تعليمية ومساعدات، بالاضافة الى تحسين مستوى الطالب العربي في التحدث باللغة العبرية بشكل تدريجي، الأمر الذي كان وما زال حاجزاً امام غالبية الطلاب العرب في الجامعات والكليات العبرية.

تصوير: يسرائيل يوسف - يديعوت احرونوت

 

 

جزء من التقرير في يديعوت احرونوت:

"من خلفي كانوا يقولون عني الرائدة"،
في سن ال 40، مع تسعة أطفال، في كوخ صغير في وسط الصحراء، بالكاد لديها المياه الجارية والكهرباء، أكملت حنان الددا شهادة البكالوريوس في التربية والعلوم الاجتماعية من الجامعة المفتوحة. لن تسمع منها تباكي اواحتجاج على التمييز، فخورة بـ "مركز اللغات" للأطفال الذي أسسته في بئر السبع مع زوجها، الذي هو ابن عمها الشيخ خالد الددا. 

المصدر: http://janoob.co.il/?mod=articles&ID=1517
 

أضف تعليق

التعليقات