مَجدُ العُروبةُ يَحتضِرْ

ما زلت قوية
 
ما زلت قوية ...
كفاكم جشعا وكبرياء وفرار...
اريد الكلمة الصادقة اريدالقرار...

اضيئوا لي شموع الفرح هنيهة..فقد طال الانتظار...
هذة الحياة عميةكلها اسرار ...
ومن يغوص في بحرها غافلا، غرق وما نال الوقار ...
ظننت الدنياجميلة لا تفضحها عيوب ...
اغرقت فكري بعيدا بحثا عن رمز الاقدار ...
منحوني تذكرةسفر الى عالم حكامها لغتهم الحقد ...
تريدني الدنيا ان اشتاق واتلوع صبحاونهار ...
على دنيا زائلة تغدو بعد حين ممحوة الاثار ...
الهو بقارب التائهه علىضفوف الانهار ...
كفى مهزلة فقلبي محطم على وشك الانهيار ...
رحمة بي,فعهدي قصيرلا يحتاج لفلك بالنجوم بصار ...
مؤامراتكم اللعينة كشفتها,كادت احلامي ان تتلاشىوكل الامال ...
وها انا استعدت قوتي,ولم اعد بكم ابال ...
علمتني الحياة جوانبالشجاعه ومرونة القتال ...
علمتني القوة وليس البسالة بكل موقف او مجال ...

هذاقولي لمن اراد تحقيق ذاتة والانتصار ...
ان نعيش بكرامة وعفاف,,برغم عصر تضرب فيةالطبول والدفاف
عليك بقول الحق دون مخاف,,بقدر ما تصون بة نفسك من درب الهوىوالسفاف ...

 
بقلم : هاجر النباري .
تخصص : تاريخ شرق اوسط
.
 

أضف تعليق

التعليقات